جريدة الجهوية
جريدة إلكترونية مغربية الخبر وأكثر
beforeheader desktop

beforeheader desktop

afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة تنجح في جلب شركاء وازنين لتعزيز النسيج المدرسي

توصلت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة إلى اتفاق مع   المجلس الإقليمي والجماعة الترابية أولاد غانم لإبرام شراكات تروم  تعزيز النسيج المدرسي وتأهيل البنيات التحتية بما يجعل المؤسسات التعليمية فضاءات ذات جاذبية تساهم في الرفع من جودة التعليم بذات الجماعة. وهكذا تم التوافق حول إبرام اتفاقية شراكة لإحداث مدرسة جماعاتية، وأخرى لإحداث ثانوية إعدادية، فضلا عن إبرام اتفاقية شراكة إطار لتأهيل المؤسسات التعليمية المتواجدة بتراب الجماعة ذاتها. وفيما ستنجز هذه المشاريع بتمويل مشترك في أقرب الآجال، فإنه يرتقب أن يتم إحداث مؤسسات جماعاتية أخرى على المدى المتوسط حين تتوفر الشروط المادية اللازمة. وفي سياق متصل، وتعزيزا لسبل التعاون بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والمجلس الإقليمي للجديدة، فمن المقرر أن يشمل الدعم الذي يقدمه الأخير أنشطة الحياة المدرسية ومشاريع المؤسسات التعليمية، إضافة إلى ما ظل يرصد إليه في مجال تأهيل البنيات التحتية للمؤسسات وربطها بشبكتي الماء والكهرباء والدعم الاجتماعي… وجاء هذا الاتفاق خلال اجتماع احتضنته المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة يوم الجمعة الماضي بحضور كل من المدير الإقليمي رشيد شرويت، ورئيس المجلس الإقليمي محمد زاهيدي، ورئيس جماعة أولاد غانم إدريس زاهيدي، ورئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة والتواصل عبد الجليل مشيشي، ورئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية منير حنين، وقد تم تكليف مصالح المديرية والمجلس الإقليمي للجديدة والمجلس الجماعي لأولاد غانم بتسريع وتيرة تنزيل آليات أجرأة هذا الاتفاق على أرض الواقع.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد